من شاهد أمس مباراة مانشستر يونايتد والهزيمة المذلة التي تلقاها أمام السيتي بنتيجة 6-3، بالتأكيد لاحظ كم كان رونالدو حزينًا ولا يشعر بالارتياح أبدًا خلال جلوسه على دكة الاحتياط طوال المباراة وعدم مشاركته......
من شاهد أمس مباراة مانشستر يونايتد والهزيمة المذلة التي تلقاها أمام السيتي بنتيجة 6-3، بالتأكيد لاحظ كم كان رونالدو حزينًا ولا يشعر بالارتياح أبدًا خلال جلوسه على دكة الاحتياط طوال المباراة وعدم مشاركته...