النائبة ميرال الهريدي: حديث الرئيس بقمة جدة استعرض الرؤية المصرية تجاه التعامل مع قضايا وتحديات المنطقة

قالت النائبة ميرال الهريدي، عضو مجلس النواب عن حزب حماه الوطن، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في أعمال قمة جدة، بحضور قادة الدول العربية والرئيس الأمريكي جو بايدن، بعثت بالعديد من الرسائل التي تعكس الرؤية المصرية تجاه التعامل مع القضايا والتحديات المختلفة التي تواجه ليس مصر فقط بل المنطقة بأكملها.

تحيا مصر

التحديات الإقليمية والعربية

وأوضحت النائبة ميرال الهريدي، أن القمة استهدفت الحديث الموسع حول التحديات الإقليمية والعربية التي تواجه الدولة العربية، في إطار التعاون المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت الهريدى، أن حديث الرئيس تناول قضية هامة وهي الإرهاب، والذي أكد أنه التحدي الرئيسي للمنطقة العربية، والذي يتطلب من الجميع المشاركة واستكمال خطط مكافحتة بكافة صوره وتنظيماته، وميليشياته المسلحة والمتنوعة المنتشرة في بقاع العالم العربي والتي من الممكن بل والمحتمل ان تنتقل للدول الأخري فقد شاهدنا في الماضي القريب احداث إرهابية وقعت في الدول الاوروبية .

ولفتت عضو مجلس النواب، إلى أن مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي حاربت الارهاب ليس لذاتها ومكانتها فقط وانما نيابة عن العالم أجمع وان دل هذا إنما يدل ليس فقط علي حكمة القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وإنما ايضاً حرصه على نشر السلام والأمن والأمان في دول العالم.

القضية الفلسطينية

وتابعت عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب: مصر ستظل الدولة الأولى التي تدافع عن القضية الفلسطينية وتعتبرها جزء أساسي لا يتجزأ من أمنها العربي والمصري، وستظل صاحبة الدفاع الأول لها في كافة المحافل الدولية وتندد بالجرائم التي تحدث للشعب الفلسطيني الشقيق، وتطالب بإيجاد حلول سريعة وعملية تحافظ من خلالها على حقوق الإنسان فيها ووقف الانتهاكات الصهيونية التي تهدر كرامة كل فلسطيني يعيش على أرضه.