الشرقاوي: لقاء السيسي وبايدن يؤكد دور مصر المحوري بالشرق الأوسط وثقلها السياسي والاقتصادي

قال المهندس عبدالباسط الشرقاوي، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب عن حزب الوفد، إن القضايا التى تناولها الرئيس عبد الفتاح السيسي في جدة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، تؤكد على دور مصر المحوري بالشرق الأوسط، وأنها تمسك بزمام ملفات كثيرة سياسية واقتصادية بالمنطقة، لافتًا إلي أن اللقاء يهدف لتعزيز علاقات الشراكة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة، بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولتين والشعبين، فضلا عن مواصلة المشاورات الثنائية حول القضايا الإقليمية وتطوراتها.

تحيا مصر

وأكد "الشرقاوي"، أن الرئيس السيسي، يعمل على توحيد المواقف وحل جميع المشاكل والتحديات التي تواجه المنطقة في مقدمتها أزمتي الطاقة والغذاء، موضحا أننا أمام قمة مختلفة باعتبارها أول زيارة للرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة العربية منذ توليه الحكم في 2020 وتعكس أن هناك زخمًا عربيًا كبيرًا، بالإضافة إلى أن واشنطن تدرك الأهمية الاستراتيجية للمنطقة العربية ومصر على وجه الخصوص، لما لها من ثقل سياسي واقتصادي انعكس على حجم تحركات مصر لبلورة موقف عربي مشترك.

ولفت عضو مجلس الإسكان، على أن مشاركة الرئيس السيسي في قمة أمس تأتي في إطار حرص مصر البالغ، على تطوير المشاركة بين الدول العربية وواشنطن، وعلى نحو يلبي تطلعات ومصالح الأجيال الحالية والقادمة من شعوب المنطقة، ويعزز من الجهود المشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية والعالمية، والتي تزايدت في الفترة الأخيرة بشدة.

الشرقاوي: لقاء السيسي وبايدن يؤكد دور مصر المحوري بالشرق الأوسط وثقلها السياسي والاقتصادي

وأكد الشرقاوى ، أن لقاء بايدن، سيعزز دور مصر الإقليمي والدولي بالاضافة الى ريادتها في المنطقة، وحضورها في كافة الملفات المطروحة، كما أن هذا اللقاء المهم، جاء لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في شتى المجالات السياسية والعسكرية والاستراتيجية، لافتا إلى أن القمة فرصة هامة للغاية، وبمشاركة زعماء كبار ووجود الرئيس الأمريكي بايدن، وهو ما يعطيها ثقلا سياسيا بالغًا على الساحة العالمية.

كما اشاد النائب الوفدي، بمشاركة الرئيس السيسي في قمة جدة ، والتي تجمع قادة مصر والعراق والأردن ودول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا على أهميتها خاصه في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم.