النائب محمد سلطان عن مشاركة الرئيس السيسي في قمة جدة : تؤكد ثقل مصر ودورها المحوري في المنطقة

أكد النائب محمد سلطان، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في قمة جدة، يعكس حرص القيادة السياسية على تطوير المشاركة الفعالة بين الدول العربية والولايات المتحدة،  لافتا أن القمة ستأتي بنتائج مثمرة على الدول المشاركة والتي من أهمها حفظ الأمن والاستقرار وتدعيم العلاقات التاريخية بين الدول.

تحيا مصر

قمة جدة

وأضاف سلطان، في بيان له، أن قمة جدة تعد فرصة بناءة لتبادل وجهات النظر والتشاور بين الدول المشاركة للتنسيق بينها في سبيل مواجهة  الأزمات والتحديات الراهنة التي تفرض التعاون بشكل بناء لمواجهتها، مؤكدا أن القمة ستسعى جاهدة لحل هذه التحديات.

تعزيز علاقات مصر مع مختلف دول العالم

وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إلى أن الرئيس السيسي تمكن  خلال السنوات الماضية وبرؤية واضحة وشاملة للسياسة الخارجية من تعزيز علاقات مصر مع مختلف دول العالم، حيث نجحت الدولة المصرية في تعزيز ودعم علاقتها مع الدول الكبرى من خلال المشاركة في كافة المحافل والمؤتمرات الدولية الهامة التي أكدت على ثقلها ودورها المحوري في المنطقة.

وأوضح سلطان، أن قمة جدة للأمن  والتنمية تستهدف تفعيل أطر التعاون المشترك، وتعزيز التنسيق والتشاور الاستراتيجي القائم بين البلاد وتطويره خلال المرحلة المقبلة، مشيدا بقاء الرئيس السيسي للرئيس الأمريكي جو بايدن والذي يعد الأول، مؤكدا على أهمية اللقاء في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.