وألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة خلال مشاركته بقمة جدة للأمن والتنمية قدم خلالها 5 محاور تشكل رؤية مصر لموا

انطلقت، منذ قليل، أعمال قمة جدة للأمن والتنمية، والتي تحضتنها المملكة العربية السعودية، بمشاركة مصر وأمريكا ودول مجلس التعاون الخليجي والأردن والعراق.

 

وألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة خلال مشاركته بقمة جدة للأمن والتنمية، قدم خلالها 5 محاور تشكل رؤية مصر لمواجهة التحديات الراهنة.

 

وقدم الرئيس  عبدالفتاح السيسي، الشكر  للدول المشاركة في قمة جدة للأمن والتنمية، لافتا أن هذه القمة تأتي في لحظة استثنائية من تاريخ العالم والمنطقة العربية.

الرئيس السيسي يقدم 5 محاور تقوم عليها رؤية مصر لمواجهة التحديات الراهنة

وفيما يلي يرصد تحيا مصر أبرز ما جاء في كلمة الرئيس السيسي خلال مشاركته في قمة جدة للأمن والتنمية..

-    إقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل سيفتح آفاقا للسلام والاستقرار في المنطقة

-    الجهود المشتركة لحل أزمات المنطقة لن يكتب لها النجاح دون التوصل لتسويبة عادلة وشاملة للقضية الفلطسنية

-    بناء المتمعات من الداخل على أسس الديموقراطية والمساواة وحقوق الإنسان هو الضامن لاستدامة الاستقرار بمفهومه الشامل

-    الأمن القومي العربي كل لا يتجزأ

-    يجب اتخاذ خطوات عملية تجاه إنشائ منطقة خالية من أسلحة الدمار لالشامل في الشرق الأوسط

-    نجدد الالتزام بمواصة ممافجة الإرهاب والفكر المتطرف

-    سنحمي أمننا القومي دون تهاون وسنحمي أمننا ومصالحنا حقوقنا بكل السبل والوسائل

-    مصر تدعم كل جهود تطوير التعاون وتنويع الشراكات مي مواجهة أزمتي الطاقة والغذاء

-    يتعين على دولنا ومنطقتنا أن تسهم في إيجاد حلول للقضايا الشائكة التي تواجهنا وتواجه العالم

كما أكد الرئيس السيسي، أن الأزمات تتابعت وزادت حدتها وألقت بظلالها على العالم أجمع، مشددا على ضرورة أن تكون هناك إجراءات ملموسة لمواجهة هذه الأزمات.

كما أكد الرئيس السيسي، على أهمية تضافر الجهود لإنهاء الحروب الأهلية التي عملت على استنزاف مقدرات دول المنطقة، موضحا أهمية إعادة صياغة القوانين التي تحافظ على الأمن المائي.

جاء ذلك في كلمته أثناء افتتاح  قمة جدة للأمن والتنمية.

و دعا الرئيس السيسي، إلى إقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل لأن ذلك  سيفتح آفاقا للسلام والاستقرار في المنطقة،  مع تكثيف الجهود المشتركة لحل نهائي لعملية السلام لا رجعة عنه.

وأضاف الرئيس السيسي: مبادئ احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها هي من يجب أن يحكم العلاقات العربية العربية، لافتا أنه لا مكان للميليشيات ولا لداعميها الذين يوفروا لها المال والسلاح.

وأكد الرئيس السيسي،  أن مصر ستبقى شريكا أساسيا للولايات المتحدة في المنطقة.