وزيرة التضامن بندوة مستقبل وطن: سحب الدعم من الفئات غير المستحقة حقق مردود اقتصادي كبير

استعرضت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، جهود الدولة للتصدي لتداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية، ومنذ ازمة انتشار جائحة فيروس كورونا لحماية الفئات الأولى بالرعاية، مؤكدة أن نجاح الدولة في سحب الدعم من الفئات غير المستحقة حقق مردودًا اقتصاديًا كبيرًا وساعد الدولة في دعم هذه الفئة، بجانب توجيه الدعم للعمالة غير المنتظمة.

تحيا مصر 

جاء ذلك على هامش مشاركتها فى ندوة بعنوان (خطة الحكومة لتحقيق التنمية الاجتماعية وتطوير مظلة الأمان الاجتماعي)، والتي يستضيفها حزب مستقبل وطن  بحضور المهندس أشرف رشاد الشريف الأمين العام،النائب الأول لرئيس الحزب، وممثل الأغلبية البرلمانية، والدكتور عبدالهادي القصبي نائب رئيس الحزب ورئيس لجنة التضامن بمجلس النواب ، المهندس حسام الخولي نائب رئيس الحزب رئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشيوخ ، النائب محمد صلاح أبو هميلة رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري ، اللواء يحيى العيسوي أمين التنظيم.

وزيرة التضامن بندوة مستقبل وطن: سحب الدعم من الفئات غير المستحقة حقق مردود اقتصادي كبير

وأشارت الوزيرة إلى انخفاض معدل البطالة التي كانت نتيجة استراتيجية الدولة الدقيق والواضحة في إنشاء مشروعات قومية تنموية ذات عائد اقتصادي قوي، بجانب العمل وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتعظيم الاهتمام بطلاب المدارس وذوي الاعاقة.

 

وأشارة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى انتشار دور الوزارة داخل الجامعات وانشائها وحده تضامن اجتماعية في كل الجامعات للتنسيق بين الجامعة والطلاب غير القادرين وذوي الاعاقة، بجانب فتح باب التطوع حيث أصبح هناك  ١٢ الف متطوع من الجامعات.

 

كما تناولت بعض الملفات الأخرى منها (معارض أسر منتجة، وقروض للمشروعات المتناهية الصغر، وكذلك دعم١٠٠٠ مدرسة اجتماعية بالتعاون مع مصر الخير لمساعدة الطلاب الذين لم يكملوا تعليم، ومبادرة تتلف بحرير ودعم الوزارة ل ٨ الاف شخص.