قالت النائبة أمل رمزي إن القمة الثلاثية التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي بمدينة شرم الشيخ تؤكد تطلع مصر لدو

قالت النائبة أمل رمزي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، إن القمة الثلاثية التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بمدينة شرم الشيخ مع حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين و عبدالله الثاني بن الحسين ملك الأردن، تؤكد تطلع مصر لدورها الريادي بالمنطقة العربية، والعمل على الجلوس معا من أجل بحث التحديات المشتركة والملفات ذات الصلة الوثيقة بالأمن القومي العربي.

تحيا مصر

النائبة أمل رمزي: القمة الثلاثية بين مصر والبحرين والأردن تهدف لبحث التحديات المشتركة والملفات ذات الصلة بالأمن القومي العربي

وأكدت رمزي، في بيان لها، أن هذه القمم تعزز من قيمة جهود العمل العربية المبذولة من أجل مواجهة التحديات والعراقيل التي تقف حائل أمام شعوب المنطقة لتحقيق الانطلاقة الشاملة على مستوى كافة المجالات، مشيرة إلى أن هذه القمة استهدفت فتح نقاش موسع بين الدول الثلاث حول ملفات العمل المشتركة في ضوء العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمعهم.

وأشارت إلى أن التوترات العالمية سواء المترتبة على جائحة فيروس كورونا، أو الحرب الروسية الأوكرانية أو أي من التطورات الإقليمية والدولية التي تجد على الساحة السياسية تعتبر محفز كبير للدول العربية للاتفاق والاتحاد نحو تحديد أولويات التحديات ومن ثم التعاون معا للمرور منها بسلام.

ولفتت عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، أن مصر أصبحت شريك أساسي في أي شراكة استراتيجية تحدث على المستوي الإقليمي أو العربي بل والدولي أيضا، بفضل ما تتمتع به من مقومات ومكانة كبيرة.

وأضافت رمزي، أن الهدف الرئيسي من عقد القمة المصرية الأردنية البحرينية هو تعزيز آفاق التعاون على مستوى المجالات لاسيما الاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية، بما يحافظ في النهاية على الأمن والاستقرار الإقليمي وإعادة التوازن للمنطقة.